إذا زادت الأشعة فوق البنفسجية .
منتدى الأنوار للتعليم
مرحباً بك معنا في موقعنا عزيزي الزائر
تفضل بالتعريف بنفسك أو بالتسجيل إن لم تكن عضواً في منتدانا بعد...



 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول



شاطر | .
 

  إذا زادت الأشعة فوق البنفسجية .

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة

معلومات العضو
vipre lkron


VIP

VIP

معلومات إضافية
الجنس الجنس : ذكر
عـمـلـى عـمـلـى :
هـوايتـى هـوايتـى :

المدينة المدينة : agadir
السٌّمعَة السٌّمعَة : 1
نقاطـي نقاطـي : 24968
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 25/02/2013

معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: إذا زادت الأشعة فوق البنفسجية .   الإثنين مارس 04, 2013 2:14 pm

لا نستطيع أن نتجاهل حقيقة علمية تقول إن مادة الكلوروفلوروكربون, رديئة السمعة, والمسئولة عن تدمير جزيء الأوزون, تبقى على حالتها النشطة في الجو لمدة مائة سنة. فإذا تخلينا عن شكوكنا, وصدقنا ما يقال عن إمكان التوقف عن إنتاج هذه المادة المدمرة, وحظر استخدامها, فإن الموجود منها فعلاً في الجو سيظل محتفظاً بفعاليته لزمن طويل, وستظل مشاكل غلالة الأوزون تطل علينا بوجهها الكئيب, طوال هذا القرن الوليد.

ويرى العلماء أن التهديد الأكثر خطورة, الذي يواجه البشرية نتيجة لتآكل غلاف الأوزون المحيط بالأرض, هو التأثير الحارق للأشعة فوق البنفسجية على الحياة النباتية. فإذا استمرت تلك الأشعة في التسرب من خلال الستارة المتآكلة, فإن مصادر الغذاء الأساسي على سطح الأرض ـ النباتات ـ تصبح معرضة لأخطار لا يعلم مداها إلا الله. فهل تستطيع النباتات أن تقاوم ارتفاع نسبة الإشعاعات فوق البنفسجية القادمة من الشمس؟

اهتم فريق من علماء البيئة النباتية, بجامعة ماريلاند, بالإجابة عن هذا السؤال, من خلال مشروع بحثي, نشر جانب من نتائجه أخيرا. أولى هذه النتائج, تحديد كيفية تخريب الأشعة فوق البنفسجية للنباتات, إنها تدمر المادة الوراثية في الخلية النباتية (جزيئات حمض دنا), فيفقد النبات مخزونة من الشفرات الوراثية التي تنظم عملياته الحيوية, بالإضافة إلى تدمير مادة اليخضور, التي بدونها لا يستطيع النبات إتمام عملية بناء الغذاء, فيكف عن النمو, ويكون النقص في الإنتاج. ووجد العلماء أن النقص المتوقع في إنتاج فول الصويا, على سبيل المثال, يصل إلى 20% إذا تناقص سمك طبقة الأوزون بمقدار 25%.

ومن النتائج الإيجابية لذلك المشروع البحثي, تعرف العلماء على بعض النباتات التي حباها الله بوسائل طبيعية تمكنها من تحمل الأشعة الحارقة, والتقليل من تأثيرها, فثمة نباتات تنتج كميات إضافية من مواد صبغية عديمة اللون, تمتص الأشعة فوق البنفسجية. وفي نباتات أخرى تعمل إفرازات كيماوية خاصة على إصلاح ما أفسدته الأشعة فوق البنفسجية, وإعادة صلاحية جزيئات مادة الحمض الوراثي. وفي مجموعة ثالثة, تغطي مادة شمعية أوراق النبات, فينعكس عليها جزء كبير من أشعة الشمس.

ويوشك علماء جامعة ماريلاند أن ينتهوا من سلسلة تجارب جديدة, للتعرف على الصفات الوراثية التي تهب لهذه النباتات قدراتها على مقاومة المستويات العالية من الأشعة فوق البنفسجية, لتكون الخطوة التالية هي نقل هذه الصفات إلى النباتات الاقتصادية المهمة, لتكتسب القدرة على حماية نفسها من خطر الاحتراق, إذا زادت الأشعة فوق البنفسجية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

إذا زادت الأشعة فوق البنفسجية .

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الأنوار للتعليم :: منتديات الأسرة :: شؤون بيئية-