الألغام : أقذرالملوثات !.
منتدى الأنوار للتعليم
مرحباً بك معنا في موقعنا عزيزي الزائر
تفضل بالتعريف بنفسك أو بالتسجيل إن لم تكن عضواً في منتدانا بعد...



 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول



شاطر | .
 

  الألغام : أقذرالملوثات !.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة

معلومات العضو
vipre lkron


VIP

VIP

معلومات إضافية
الجنس الجنس : ذكر
عـمـلـى عـمـلـى :
هـوايتـى هـوايتـى :

المدينة المدينة : agadir
السٌّمعَة السٌّمعَة : 1
نقاطـي نقاطـي : 24968
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 25/02/2013

معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: الألغام : أقذرالملوثات !.   الإثنين مارس 04, 2013 2:19 pm

لم نكن نحب أن يكون العنوان هكذا، ولكن إن لم نصف الألغام بهذه الصفة، فمن غيرها يستحقها!؟ ولقد عددناها من الملوثات، فهي (مادة صلبة)، غريبة على التربة، فينطبق عليها تعريف المادة الملوثة، وهي أخطر أنواع الملوثات الصلبة على الإطلاق، وربما تسبق المخلفات المشعة في الترتيب، فكل أنواع الملوثات يمكنك أن ترصده بسهولة، وتتحكم فيه، بدرجة أو بأخرى، أما الألغام، فهي تكمن تحت سطح التربة كالأشباح المميتة، تنشر الرعب في قلوب المدنيين، بعد أن تنطفئ نيران الحروب، تغتال الأمن والحياة للكبار والصغار، أو ـ على الأقل ـ تحيل القادرين الذين يعثرون بها، إلى عجزة.

وفي الغالب، فإن خرائط بث هذه الألغام تكون مفقودة (!!؟)، فتصبح عمليات البحث عنها، لتفكيكها، مغامرة مثقلة بالأخطار، مهما بلغت مهارة القائمين بها.. وثمة 120 مليون لغم أرضي، مبعثرة في بقاع عديدة من العالم، تنتظر 120 مليون آدمي، على أقل تقدير، أتعسهم حظهم بالتـعرض لها. من هنا، كان الاهتمام العالمي بأي فكرة جديدة تساعد البشر في تجاوز محنة الألغام المجهولة.. ومن هـنا، جاء احتفالنا بهذا الأسلوب الجديد للكشف عن الألغام، الذي ابتكره العلماء في مختبر (سانديا) بولاية نيومكسيكو الأمريكية، والذي يتسم بالطرافة، حيث يستخدمون النحلة البرية الزنانة (الطنانة) في التعرف على مواقع الألغام!

والنحلة البرية الطنانة ـ لمن لا يعرفها ـ نحلة ضخمة ذات صوت مسموع، وعليها زغب مشحون بكهرباء ساكنة، يساعدها في التقاط حبوب اللقاح، ونقلها من زهرة لأخرى، فلماذا لا نجرب هذه الخاصية في التقاط الجزيئات الغازية المنبعثة من مادة المتفجرات المعبأة في اللغم الكامن تحت سطح التربة!؟

وقد ثبت، فعلاً، أن بعضا من هذه الجزيئات يعلق بزغب النحل الطنان، ولكن يصعب التحقق منه بوسائل جيدة.. صمموا كريات صغيرة جدا، من السيليكا، تشبه حبوب اللقاح، عامرة بالثقوب التي يمكن أن تمتلئ بعدد أكبر من جزيئات مادة المتفجرات.. أي أنهم ضاعفوا مساحة الأسطح التي يمكن أن تجتذب وتحبس الجزيئات، فحصلوا على كمية منها، مضاعفة خمسمائة مرة، أمكن رصدها وقياسها بأجهزة التحليل.

ويواجه الباحثون مشكلة تداخل جزيئات أخرى، غير مطلوبة، مع جزيئات مادة المتفجرات، ويحاولون الآن أن يبحثوا عن مواد أخرى لا تنجذب إليها إلا جزيئات المواد المتفجرة، كما يبحثون إمكان الحصول على دليل مباشر على وجود المتفجرات ـ أي اللغم ـ بحدوث تغير فوري في لون النحلة، نتيجة لتغير مباشر في لون الكريات شبيهة حبوب اللقاح التي تحملها. وتشمل خطط تطوير هذه الأبحاث محاولة تطبيق أسلوب النحلة البرية الزنانة في الكشف عن الأسلحة البيولوجية!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

الألغام : أقذرالملوثات !.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الأنوار للتعليم :: منتديات الأسرة :: شؤون بيئية-