منتدى الأنوار للتعليم
مرحباً بك معنا في موقعنا عزيزي الزائر
تفضل بالتعريف بنفسك أو بالتسجيل إن لم تكن عضواً في منتدانا بعد...
شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
vipre lkron
VIP
VIP
الجنس الجنس : ذكر
عـمـلـى عـمـلـى :
هـوايتـى هـوايتـى :

المدينة المدينة : agadir
السٌّمعَة السٌّمعَة : 1
نقاطـي نقاطـي : 24968
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 25/02/2013

صخور من باطن الأرض تواجه الاحتباس الحراري

في الإثنين مارس 04, 2013 2:34 pm
أفاد علماء أمريكيون بأنهم اكتشفوا حليفاً جديداً في المعركة ضد الاحتباس الحراري، يتمثل في نوع من الصخور قادر على امتصاص ثاني أكسيد الكربون من الجو و"تحجيره" عبر تفاعلات كيميائية معينة.
ويطلق العلماء على تلك الصخور اسم "ألترامافيا" وتصنف في فئة "الصخور النارية،" التي تكونت في باطن الأرض بعض تجمد بعض المواد المنصهرة، وهي غنية بسيليكا المجنيزيوم الذي يتفاعل مع غاز ثاني أكسيد الكربون، محولاَ إياه إلى كربونات المجنيزيوم، الذي تصنع منه الطباشير العادية المستخدمة في المدارس.
وشرحت آن ماكيفرتي وهي باحثة متخصصة في علوم طبقات الأرض، طبيعة هذا التفاعل الكيميائي بالقول: "عندما ينهمر المطر، يذوب غاز ثاني أكسيد الكربون الموجود في الغلاف الجوي لكوكبنا، ما يولّد مستويات متدنية من أحماض الكربون داخل مياه الأمطار".
وعادة ما تتواجد صخور "ألترامافيا" على أعماق سحيقة في باطن الأرض، غير أن تحركات طبقات الأرض تدفع بها أحياناً إلى السطح، وقد حدد العلماء كتل صخرية من هذا النوع تمتد على مسافة ستة آلاف ميل في 29 من أصل 45 ولاية تعاني التلوث في البلاد.
وتكمن المشكلة الوحيدة التي تعترض استخدام هذه الصخور بشكل مثمر في واقع أن التفاعلات الكيميائية الطبيعية تستغرق وقتاً طويلاً نسبياً، بحيث أن سرعة إطلاق كميات الكربون في الجو جراء النشاط الصناعي العالمي تفوق قدرتها على امتصاصه.
يذكر أن الأبحاث التي تجريها جامعة كولومبيا ومركز المسح الجيولوجي الأمريكي تهدف إلى تسريع هذه العملية بوسائل صناعية، ترمي في نهاية المطاف إلى ضخ كميات الكربون التي تنتجها مصانع الطاقة مباشرة إلى تلك الصخور باستخدام مستويات ضغط معينة.
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى