المحيطات مستودع النفايات
منتدى الأنوار للتعليم
مرحباً بك معنا في موقعنا عزيزي الزائر
تفضل بالتعريف بنفسك أو بالتسجيل إن لم تكن عضواً في منتدانا بعد...



 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول



شاطر | .
 

 المحيطات مستودع النفايات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة

معلومات العضو
عبدالرحيم موسان


عضو فضي

عضو فضي

معلومات إضافية
الجنس الجنس : ذكر
عـمـلـى عـمـلـى :
هـوايتـى هـوايتـى :

المدينة المدينة : temsia
السٌّمعَة السٌّمعَة : 4
نقاطـي نقاطـي : 3430
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 17/10/2012

معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: المحيطات مستودع النفايات   الثلاثاء مارس 12, 2013 5:17 am

المحيطات مستودع النفايات

من حسن الطالع أن معظم النفايات النووية هى من ذات المستوى المنخفض. والمتبع في معظم المفاعلات النووية في العالم تحويل تلك النفايات إلى كتلة صلبة بخلطها مع الأسمنت، ثم وضعها في أسطوانة من الحديد. ووفقًا للتعليمات الدولية، تلقى أسطوانات الحديد المحتوية على عادم نووي في مياه لا يقل عمقها عن أربعة كيلومترات، وعلى بعد مائة كيلومتر من الشواطئ في أي اتجاه. ولا تفي بهذه الشروط إلا المحيطات الكبرى، ولذلك فإنها المستودع العالمي للنفايات النووية.
ومنذ عام 1949 إلى اليوم، ألقي في المحيطات أكثر من ستة آلاف أسطوانة حديد محتوية على عادم نووي. وكان الاعتقاد أن تلك الأسطوانات ستملأ الفجوات الموجودة في أعماق المحيطات. بيد أن الاستمرار في ذلك العمل قد يؤدي إلى تغيير الطبيعة الجغرافية لقاع المحيطات، وهو أمر لا تعرف عواقبه الآن، وإن كان بالقياس الرياضي يمكن أن يؤدي إلى فيضانات بإزاحة مياه المحيطات.
من جهة أخرى، فإن العلماء يذهبون إلى أن تحلل الحديد والأسمنت في مياه المحيطات، وبالتالي تحرر المادة المشعة داخل الأسطوانات، سيستغرق سنوات طويلة. وحتى عند تحرر المادة المشعة فإنها ستذوب في مياه المحيط، وبالتالي فإن الإشعاع الصادر عنها سيكون منخفضًا جدًا، وفى حدود مستوى الإشعاع الطبيعي الصادر عن العناصر المشعة في الطبيعة.
إلا أن التحذيرات بدأت ترتفع هذه الأيام، حول تأثير الإشعاع على أحياء الماء. وعلى الرغم من أن مستوى الإشعاع في المحيطات يخضع لقياسات دورية، إلا أن العلماء المشتغلين بالأمر مختلفون حول ما إذا كان مستوى الإشعاع قد زاد على معدله الطبيعي، وما إذا كان لذلك آثار مباشرة على أحياء المحيطات الحيوانية والنباتية.
على أنهم متفقون فيما بينهم على أن الاستمرار في التخلص من العادم النووي بإلقائه في المحيطات، ستكون له آثار خطيرة على الأجيال القادمة، يصعب تقديرها في الوقت الحالي.
ومما يزيد مخاوف العلماء ويعزز صيحات التحذير أن بعض البلاد تتخلص من عادم ذي مستوى متوسط بإلقائه في المحيطات. وهذا النوع من العادم يصدر عنه كما سلف القول مقدار أكبر من الإشعاع. الأمر الذي يعني أن الآثار الضارة للإشعاع قد تقع في وقت أقصر من المتوقع. من جهة أخرى، فإن بعض أحياء المحيط، مثل السمك المعروف باسم «إلبوت» Eelpout، تتغذى على النباتات الموجودة في قاع المحيط. ومثل هذه الأحياء ستكون أسرع تأثرًا بالإشعاع من غيرها. ونظرًا لأن نفس هاته الأحياء ترتفع بسرعة إلى سطح المياه بعد تناول غذائها من القاع، فإنها قد تقع في شباك الإنسان وبذلك تعجل نقل الإشعاع إليه!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

المحيطات مستودع النفايات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الأنوار للتعليم :: منتديات الأسرة :: شؤون بيئية-