منتدى الأنوار للتعليم
مرحباً بك معنا في موقعنا عزيزي الزائر
تفضل بالتعريف بنفسك أو بالتسجيل إن لم تكن عضواً في منتدانا بعد...
إعلان
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 8 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 8 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

مُعاينة اللائحة بأكملها


شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
سكينة
عضو جديد
عضو جديد
الجنس الجنس : انثى
المدينة المدينة : اكادير
السٌّمعَة السٌّمعَة : 1
نقاطـي نقاطـي : 31
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 11/04/2009

اسطورة الكهف

في الإثنين أبريل 13, 2009 9:43 am


[right]سقراط: تخيل رجالا قبعوا في مسكن تحت الأرض على شكل كهف، تطل فتحته على النور، و يليها ممر يوصل إلى الكهف. هناك ظَل هؤلاء الناس منذ نعومة أظافرهم، و قد قيدت أرجلهم و أعناقهم بأغلال، بحيث لا يستطيعون التحرك من أماكنهم، و لا رؤية أي شيء سوى ما يقع أمام أنظارهم، إذ تعوقهم الأغلال على التلفت حولهم برؤوسهم. و من ورائهم تضيء نار اشتعلت عن بعد في موضع عال، و بين النار و السجناء طريق مرتفع. و لتتخيل على طوال هذا الطريق جدارا صغيرا، مشابها لتلك الحواجز التي نجدها في مسرح العرائس المتحركة، و التي تخفي اللاعبين و هم يعرضون ألعابهم
غلوكون: انها حقا لصورة عجيبة، تصف نوعا غريبا من السجناء
سقراط: انهم ليشبهوننا، ذلك أولا لأن السجناء في موقعهم هذا لا يرون من أنفسهم و من جيرانهم شيئا غير الظلال التي تلقيها النار على الجدار المواجه لهم، أليس كذلك؟
غلوكون: و كيف يكون الأمر على خلاف ذلك ماداموا عاجزين طوال حياتهم عن تحريك رؤوسهم...؟
سقراط: فلتتأمل الآن ما الذي سيحدث إذا رفعنا عنهم قيودهم و شفيناهم من جهلهم. فلنفرض أننا أطلقنا سراح واحد من هؤلاء السجناء، و أرغمناه على أن ينهض فجأة، و يدير رأسه، و يسير رافعا عينيه نحو النور. عندئذ تكون كل حركة من هذه الحركات مؤلمة له، و سوف ينبهر إلى حد يعجز معه على رؤية الأشياء التي كان يرى ظلالها من قبل. فما الذي تظنه سيقول إذا انبأه أحد بأن ما كان يراه من قبل وهم باطل، و أن رؤيته الآن أدق، لأنه أقرب الى الحقيقة، و متجه صوب أشياء أكثر حقيقة؟ و لنفرض أننا أريناه مختلف الأشياء التي تمر أمامه، و دفعناه تحت إلحاح اسئلتنا إلى أن يذكر ماهي. ألا تظنه سيشعر بالحيرة، و يعتقد أن الأشياء التي كان يراها من قبل أقرب من الحقيقة من تلك التي نريها له الآن؟
غلوكون: إنها ستبدو أقرب كثيرا إلى الحقيقة
سقراط: و إن أرغمناه على أن ينظر إلى نفس الضوء المنبعث من النار، ألا تظن أن عيناه ستؤلمانه، و إنه سيحاول الهرب و العودة إلى الأشياء التي يمكنه رؤيتها بسهولة، و التي يظن أنها أوضح بالفعل من تلك التي نريه إياها الآن؟
غلوكون: أعتقد ذلك... فاستطردت قائلا: فلتتصور أيضا ماذا يحدث لو عاد صاحبنا و احتل مكانه القديم في الكهف، أن تنطفئ عيناه من الظلمة حين يعود فجأة من الشمس؟ -بالتأكيد -فإذا كان عليه أن يحكم على هذه الظلال من جديد، و أن يناقش السجناء الذين لم يتحرروا من أغلالهم قط، في الوقت الذي تكون عيناه فيه مازالت معتمة زائغة، و قبل أن تعتاد الظلمة، و هو أمر يحتاج إلى بعض الوقت، ألن يسخروا منه و يقولوا إنه لم يصعد إلى أعلى الا لكي يفسد أبصارهن و ان الصعود أمر لا يستحق منا عناء التفكير فيه؟ فاذا ما حاول أن أن يحررهم من أغلالهم، و يقودهم إلى أعلى و استطاعوا أن يضعوا أيديهم عليه، ألن يجهزوا عليه بالفعل؟؟ -أجل، بالتأكيد
hind kouch
عضو مبدع
عضو مبدع
الجنس الجنس : انثى
السٌّمعَة السٌّمعَة : 4
نقاطـي نقاطـي : 415
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 09/03/2008

رد: اسطورة الكهف

في الإثنين أبريل 13, 2009 11:46 am
شكرا لك سكينة.
omayma
عضو ماسي
عضو ماسي
الجنس الجنس : انثى
المدينة المدينة : agadir
السٌّمعَة السٌّمعَة : 53
نقاطـي نقاطـي : 3910
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 27/01/2009
http://www.xx-th-emogirl-xx.skyrock.com

رد: اسطورة الكهف

في الأربعاء أبريل 15, 2009 2:37 am
merci soukaina

___________________________________________





The Punisher
عضو ماسي
عضو ماسي
الجنس الجنس : ذكر
السٌّمعَة السٌّمعَة : 73
نقاطـي نقاطـي : 5480
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 26/03/2009

رد: اسطورة الكهف

في الجمعة أبريل 24, 2009 2:59 am
mercii
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى