معنى الفلسفة
منتدى الأنوار للتعليم
مرحباً بك معنا في موقعنا عزيزي الزائر
تفضل بالتعريف بنفسك أو بالتسجيل إن لم تكن عضواً في منتدانا بعد...



 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول



شاطر | .
 

 معنى الفلسفة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة

معلومات العضو
ayoub oukara


عضو جديد

عضو جديد

معلومات إضافية
الجنس الجنس : ذكر
عـمـلـى عـمـلـى :
هـوايتـى هـوايتـى :

المدينة المدينة : agadir
السٌّمعَة السٌّمعَة : 1
نقاطـي نقاطـي : 307
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 21/03/2013

معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: معنى الفلسفة   الخميس مارس 21, 2013 12:51 pm

الامر الناهى : انت مخطأ لان الفلسفة لها أهمية كبيرة جدا فى حياتنا واكثر
الفلاسفة ساهموا فى تحقيق تقدم المجتمع ورقية وازدهاره ومع ذلك هناك من
اساؤا للفلسفة بالتأكيد ولكن دعنا نفكر فى الجزء الايجابى فيها والذى يشكل
90% والسلبى 10% فقط ودليلى علي ذلك : انت طالما انك تكلمت عن الفلسفة
فاكيد انك تعرف الفيلسوف الفرنسى سارتر الفيلسوف العظيم سارتر يعتبر
الفيلسوف و الروائي الأكثر شهره في القرن العشرين المضطرب بالاحداث و هذا
الفيلسوف تأثر به الكثير من العرب المثقفين سواء كانوا فلاسفه أو طلاب
درسوا في باريس مثل عبدالرحمن بدوي الوجودي النزعه فكان لزاماً دراسة هذا
الفيلسوف الفرنسي لمعرفة فلسفته و أدبه و غيرها مما يتعلق به
فسارتر هو
الذى حمس الشعب الفرنسى وذلك عندما أصدر مسرحية (الذباب) أيام الأحتلال
الألماني كان يريد أن يدلل على أنه من الممكن أن يتحمل الإنسان نتائج هذه
الحرية ، فهو يعلم أن هذه المسرحية تسخر من الألمان وتسخر من حكومة (فيشي) ،
فحكومة (فيشي) كانت تؤكد للشعب الفرنسي دائماً أن ما أصاب الفرنسيين كان
سببه أن الفرنسيين يستحقون هذا الهوان وهذا العذاب، وأنهم يجب أن يتذكروا
ذلك دائماً، وأن يندموا على أهمالهم وعلى حماقتهم كل السنوات التي سبقت
الأحتلال والتي ظهرت فيها أستعدادات (هتلر) للقيام بحرب شاملة في أوروبا.
بل أن (سارتر) ذهب إلى ابعد من ذلك عندما قال:” أن الشعب الفرنسي لم يكن
يوم من الأيام حراً كما كان أيام الأحتلال الألماني” وهي جملة غريبة ولكن
قول (سارتر) لها أغرب وأجمل : فهو يرى أن الألمان قد حملوا عن الشعب كل
المسؤولية، فهم وحدهم الذين جردوا الشعب الفرنسي من كرامته ومن قيمه
الأخلاقية وهم وحدهم الذين جردوا المجتمع من ترابطه وتماسكه أو من جاذبيته
الأرضية والأجتماعية، فالناس احرار فيما يختارون – من جديد – من قيم ومثل
عليا ومن أعمال ضد الألمان او لحسابهم.
ولقد أكد سارتر ان على كل فرنسي أن يختار وحده وبمعزل عن الآخرين أن يعيش خائناً أو يموت شريفاً .
ولقد
كانت هذه هى الشرارة التى دفعت الفرنسيين للدفاع عن بلادهم ضد النازية
التى كانت تفعل كل شئ من خلا ل بثها برامج اعلامية ومن خلال اتباعها حتى
يرضى الفرنسيين بالامر الواقع .
ولكن اراء سارتر كانت اقوى من كل اسلحتهم واستطاعوا هزيمة الالمان.
ولذلك
عندما ايد سارتر بشدة الثورة الجزائرية التي اندلعت ضد الوجود الفرنسي في
الجزائروكان يحرض عليها وقال (ان الشيء الوحيد الذي نستطيع ان ويجب ان
نحاوله و اصبح اليوم ضروريا هو ان نكافح الى جانب الشعب الجزائري لتخليص
الجزائريين من الأستعمار ) لم يقوم شارل ديجول ملك فرنسا فى ذلك الوقت
باعتقاله وقال(سارتر هو فرنسا)
ولقد كان لسارتر موقف من القضايا العربية ومنها كما قلنا الجزائر وكذلكوقف سارتر يدين العدوان الثلاثي على مصر ويدافع عن حقوق شعبها
(ان ثمة دعاية ماكرة تهمس على الدوام لتقنعنا باننا ذاهبون لتحرير مصر
و لكن مهلا كفاكم هذا الهراء ان طائرتنا التي القت القنابل على فلاحي مصر البسطاء كانت تقتلهم
ان
تأميم قناة السويس هي ارادة شعب يريد ان يبني لنفسه مستقبلا عن طريق موارد
هذة القناة ليبني السد العالي ويزيد مساحة الأرض المزروعة في مصر )
و زار مصر و فلسطين وقال انه (احس احساسا عميقا بمأساة اللاجئين الفلسطينين الذين يعيشون في ظروف بائسة)
(انني اعتبر ان حق الفلسطينين القومي في العودة الي البلد الذي كانوا يعيشون فيه هو حق اصيل لا تجوز مناقشته ابدا )
و تبني سارتر طفلة جزائرية فقدت والديها خلال الحرب في الجزائر
اتمنى ان تكون قد اقتنعت بأهمية الفلسفة ودورها فى حياة كل الشعوب.
وهناك امثلة كثيرة للفلاسفة الذين كرسوا حياتهم للدعوه للسلام العالمى مثل كانط وأنشتين وغيرهم .
واذا
كانت من وجهة نظرك قد تغيرت المعايير الفلسفيةعن المعايير القديمة فهذا
أمر طبيعى نتيجة التقدم العلمى والتكنولوجى والفلسفة مثل غيرها تتاثر بكل
ذلك ولكن ليس معنى ذلك ان نكف عن دراستها بالعكس على الاقل حتى نحاول ان
نصلح ما حولنا وان نفعل مثل الفلاسفة القدامى والمحدثين والمعاصريين ونحاول
الارتقاء بمجتمعاتنا فحقيقة اننا فى عامنا العربى نحتاج جدا للفلسفة التى
حث الله عليعا فى كتابة العزيز(ان فى خلق السماوات والارض واختلاف الليل
والنهار لايات لاولى الالباب)
والالباب هنا هم اصحاب العقول فنحن نحتاج الى اعمال عقولنا بدلا من تركها فى سباتها العميق
ونصيحتى لك بالمزيد
من القراءاة فى الفلسفة الحديثة والمعاصرة وللفلاسفة
العظماء القدامى والمحدثين والمعاصرين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

معنى الفلسفة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الأنوار للتعليم :: منتدى الثانوي التأهيلي :: الفلسفة و الفكر الإسلامي :: الجذع مشترك-